الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتآلتبآدل الإعلآني التسجيلتسجيل دخول

شاطر | 
 

  الحجـآب ستر وعفة { أم } زينـة ولفت للأنظـآر ../~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مَرζ الـζــيـٱـۃ ≈



عدد المساهمات : 3529
الموقع : .

مُساهمةموضوع: الحجـآب ستر وعفة { أم } زينـة ولفت للأنظـآر ../~    الأحد مارس 06, 2011 5:14 am

الحجاب عبادة وليس عادة

§أختي المسلمة: إن دعاة الضلالة وأهل الفساد يحاولون دائما تشويه الحجاب، ويزعمون أنه هو سبب تخلف المرأة، وأنه كبت لها وتقييد لحريتها، ويشجعونها على التبرج والسفور وعدم التقيد بالحجاب، بدعوى أن ذلك دليل على التحرر والتحضر، وهم لا يريدون بذلك مصلحة المرأة كما قد تعتقده بعض الساذجات، وإنما يريدون بذلك تدمير المرأة والقضاء على حياتها وعفافها، فاحذري أختي المسلمة أن تنخدعي بمثل هذا الكلام، وكوني معتزة بدينك متمسكة بحجابك، وتأكدي أن الحجاب أسمى من ذلك بكثير، وأنه أولا وقبل كل شيء عبادة لله وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم، وليس مجرد عادة يحق للمرأة تركها متى شاءت، وأنه عفة وطهارة وحياء.
§أختي المسلمة، إن الله تعالى عندما أمرك بالحجاب إنما أراد لك أن تكون طاهرة نقية بحفظ بدنك وجميع جوارحك من أن يؤذيك أحد بأعمال دنيئة أو أقوال مهينة، وأراد لك به أيضا العلو والرفعة . فالحجاب تشريف وتكريم لك وليس تضييقا عليك، وهو حلة جمال وصفة كمال لك، وهو أعظم دليل على إيمانك وأدبك وسمو أخلاقك، وهو تمييز لك عن الساقطات المتهتكات .
§فإياك إياك أن تتساهلي به أو تتنكري له، فإنه - والله - ما تساهلت امرأة بحجابها أو تنكرت له إلا تعرضت لسخط الله وعقابه، وما حافظت امرأة على حجابها إلا ازدادت رضا وقربا من الله، واحتراما وتقديرا من الله.








شروط الحجاب الشرعي

§إن الحجاب الشرعي للمرأة المسلمة يجب أن يكون سميكا غير شفاف، وألا يكون زينة في نفسه كأن يكون ذا ألوان جذابة يلفت الأنظار، ولا ضيقا، ولا لباس شهرة، ولا معطرا؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم حرم على المرأة أن تتعطر وتخرج إلى مكان فيه رجال أجانب، فقال: (أيما امرأة استعطرت فمرت بالقوم ليجدوا ريحها فهي زانية) وألا يشبه لباس الرجل، ويجب أن يكون الحجاب أيضا ساترا لجميع البدن بما في ذلك الوجه الذي تساهلت بكشفه بعض النساء بحجة أنه ليس بعورة. وياللعجب كيف لا يكون الوجه عورة وهو أعظم فتنة في المرأة، وهو مكان جمالها ومجمع محاسنها، وإذا لم يفتتن الرجل بوجه المرأة فبماذا سيفتتن إذا ؟!!
§ولقد وردت نصوص كثيرة في الكتاب والسنة تدل على وجوب تغطية المرأة لجميع بدنها، لأن المرأة كلها عورة لا يصح أن يرى الرجال الذين ليسوا من محارمها شيئا منها، ومن هذه الأدلة قوله تعالى: (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) النور 31قالت عائشة رضي الله عنها: (لما نزلت هذه الآية أخذن نساء الأنصار أزرهن فشققنها من قبل الحواشي فاختمرن بها) أي : غطين وجوههن. وأيضا ما جاء في الحديث المتفق على صحته في قصة عائشة رضي الله عنها في حادثة الإفك لما نامت في مكانها ثم أتى صفوان ابن المعطل إليها قالت: فخمرت. وفي رواية: (فسترت وجهي عنه بجلبابي) الحديث كل ذلك مما يدل على وجوب تغطية الوجه .
§لذا يجب على كل امرأة مسلمة أن تتقي الله في نفسها، وأن تلتزم بحجابها التزاما كاملا، ولا تتساهل بأي شيء منه، كأن تكشف مثلا كفيها أو ذراعيها، أو تلبس نقابا أو لثما مثيرا للفتنة، تظهر من خلاله جزءا كبيرا من وجهها، أو تغطي وجهها بغطاء شفاف يشف ما تحته، ثم تعتقد بعد ذلك أنها قد تحجبت حجابا كاملا، وأن ما كشفته من جسمها يعتبر أمرا بسيطا لا يثير الفتنة، أو لا يعتبر من التبرج، المذموم، وأنه يجب عليها أن تحرص على أن تتجنب كل ما قد يؤثر على حجابها أو يخدش حيائها، لئلا يطمع فيها الفسقة كما هي عادتهم مع المرأة التي لا تظهر بمظهر الاحتشام الكامل ، ولكي لا تعرض نفسها لسخط الله وعقابه، كما ورد ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله: (صنفان من أ÷ل النار لم أرهما …) وذكر (… ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا) رواه مسلم.
§قال أهل العلم: معنى كاسيات عاريات أنهن يلبسن ملابس لكنها قد تكون ضيقة أو شفافة أو غير ساترة لجميع الجسم.
§وسئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين عن صفة الحجاب الشرعي، فأجاب حفظه الله بقوله: القول الراجح أن الحجاب الشرعي أن تحجب المرأة كل ما يفتن الرجال بنظرهم إليه، وأعظم شيء في ذلك هو الوجه، فيجب عليها أن تستر وجهها عن كل إنسان أجنبي منها، أما من كان من محارمها فلها أن تكشف وجهها له .
§وأما من قال إن الحجاب الشرعي هو أن تحجب شعرها وتبدي وجهها… فهذا من عجائب الأقوال !! فأيما أشد فتنة : شعر المرأة أو وجهها ؟! وأيما أشد رغبة لطالب المرأة أن يسأل عن وجهها أو أن يسأل عن شعرها؟
§كلا السؤالين لا يمكن الجواب عنهما إلا بأن يقال: إن ذلك في الوجه. وهذا أمر لا ريب فيها، والإنسان يرغب في المرأة إذا كان وجهها جميلا ولو كان شعرها دون ذلك، ولا يرغب فيها إذا كان وجهها ذميماً ولو كان شعرها أحسن الشعر، ففي الحقيقة أن الحجاب الشرعي هو ما تحتجب به المرأة حتى لا يحصل منها فتنة أو بها، ولا ريب أن متعلق ذلك هو الوجه .










التبرج والسفور دعوة إلى الفاحشة والفساد






§إن المرأة إذا تبرجت وتكشفت للرجال - غاض ماء وجهها، وقل حياؤها، وسقطت من أعين الناس، وعملها هذا دليل على جهلها وضعف إيمانها ونقص في شخصيتها، وهو بداية الضياع والسقوط لها، وهي بتبرجها وتكشفها تنحدر بنفسها إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان الذي كرمه الله وأنعم عليه بفطرة حب الستر والصيانة، ثم إن التبرج والسفور أيضا ليس دليلا على التحضر والتحرر كما يزعم أعداء الإسلام ودعاة الضلالة، وإنما هو في الحقيقة انحطاط وفساد اجتماعي ونفسي، ودعوة إلى الفاحشة والفساد، وهو عمل يتنافى مع الأخلاق والآداب الإسلامية، وتأباه الفطر السليمة. ولا يمكن أن تعمل هذا العمل إلا المرأة جاهلة قد فقدت حياءها وأخلاقها، لأنه لا يتصور أبدا أن امرأة عاقلة عفيفة يمكن أن تعرض نفسها ومفاتنها هذا العرض المخجل والمخزي للرجال في الأسواق وغيرها دون حياء أو خجل.
§وريما تعتقد بعض النساء أنها إذا خرجت متبرجة كاشفة وجهها ومفاتنها للناس أنها بذلك ستكسب إعجاب الناس واحترامهم لها، وهذا اعتقاد خاطئ، لأن الناس لا يمكن أبدا أن يحترموا من تعمل مثل هذه الأمور، بل إنهم يمقتونها وينظرون إليها نظرة ازدراء واحتقار، وهي في نظرهم امرأة ساقطة معدومة الكرامة والأخلاق، فكيف ترضى امرأة عاقلة لنفسها بكل ذلك؟! وما الذي يدعوها إلى أن تهين نفسها وتنزل بها إلى هذا المستوى؟! أين ذهب عقلها وحياؤها؟!
§فيا من أغراها الشيطان بالتبرج والسفور: اتقي الله وتوبي إليه من هذا العمل القبيح، واعرفي مالك وتذكري مصيرك، وتذكري سكناك وحيدة فريدة في القبر الموحش المظلم، وتذكري وقوفك بين يدي الله عز وجل، وتذكري أهوال يوم القيامة، وتذكري الحساب والميزان، وتذكري جهنم وما أعد الله فيها من العذاب الأليم لم عصاه وخالف أموره .. تذكري كل ذلك قبل أن تقدمي على مثل هذا العمل، واعلمي أنك والله أضعف من أن تتحملي شيئا من عذاب الله، أو أن تطيقي شيئا من هذه الأهوال العظيمة التي أمامك، فارحمي نفسك ولا تعرضيها لمثل ذلك، وبادري بالتوبة النصوح قبل أن يغلق في وجهك الباب ، ويعلوك التراب، فتندمي ولات ساعة مندم.








كلمة إلى بعض الرجال

§إنها لم تفسد أكثر النساء ولم تصل إلى هذا الحد من التبرج والسفور والتهاون بدينها حجابها إلا بسبب تهاون بعض الرجال مع نسائهم واستهتارهم بدينهم وفقدهم لنخوة الرجال وغيرتهم وعدم نهيهن عن مثل هذه الأعمال.
§فيا حسرتاه … ترى كم فقد بعض الرجال من رجولتهم حتى أصبحوا أشباه رجال لا رجالاً، فويل ثم ويل لأولئك الذين لا يعرفون كرامتهم، ولا يحفظون رعيتهم، ولا يحسنون القيام على ما استرعاهم الله من النساء، ولقد توعد رسول الله صلى الله عليه وسلم من فرط في حق رعيته فقال: (ما من راع يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة)
§فيا أيها الرجال إن أعراضكم كأرواحكم وقد فرطتم بها كثيرا، فأهملتم الرعاية، وضيعتم الأمانة، وركبتم الخطر، وإن تهلكون إلا أنفسكم وما تشعرون أفلا تعقلون وتتوبون إلى ربكم وتحفظون نسائكم.









صرخات إلى بنات أمــة محمد _ صلى الله عليه وسلم _ :




التاج على الرأس فلا تجعليه على الكتف ؟









أم أحمد




أجدني عاجزة عن التعبير عما يدور في مكنوني – فالعبارات لن تفي والأوراق لن تكفي – ما وصل إليه حجاب أختي المسلمة الذي أصبح في حقيقته زينة تحتاج إلى حجاب.




أعجب حقيقة ممن تخرج من بيتها بكامل زينتها فعباءتها تحوّلت إلى ما يشبه فساتين السهرة فتحات يعبث بها الهواء يميناً وشمالاً ولو نظرت إلى ما تحجبه تحتها رأيت بنطالاً يرسم تفاصيل جسدها مما لا يحل لأحد أن يراه إلا الزوج.




أقول لها في هذا الوقت لمن تتزينين، إن كان للزوج فاجعلي ذلك كله في بيتك وبالغي فيه ولا تخفي منه شيئاً، وإن كان لغيره من الرجال فنعوذ بالله من حالها حال السوء.




أما الطرحة – غطاء الوجه- رمت به بحركة زادت من جمالها.




أما النقاب فهذه هي الداهية الكبرى والمصيبة العظيمة، لأنه مهما كانت ملامح المرأة فالنقاب سيجعلها جميلة في نظر الرجال ففي الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم: (المرأة عورة فإذا خرجت استشرفها الشيطان) صححه الألباني.




ومن الغريب أن تجد ولي أمرها يمشي بجانبها وكأنها لم تفعل شيئاً، سبحان الله أين الغيرة التي كان الرجال – لا أشباه الرجال- يتفاخرون بها ويتغنون.




أختاه حجابك تاج ومن المعروف أن التاج يوضع على الرأس فلا تبدلي مكانه على الكتف أو ترميه، فوالله إنني لأدعو لكل من تصادفني وقد وضعت تاجها في محله وتسترت عن أعين الذئاب، أدعو الله أن يثبتها على ذلك وأن يجعلها قدوة لكل من تتهرب من هذه الفريضة العظيمة، ولمن تتعلل بحرارة الجو أقول كما قال الله: (قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ) التوبة: 81.




ولمن تقول: سأتمتع بشبابي ثم إذا كبرت تحجبت، أقول: إذا جاء ملك الموت لقبض روحك فاهربي عنه لأنك لم تستعدي وأعطيه موعداً تكونين فيه مهيأة لرحيلك من هذه الدنيا.




ولمن تزعم أنها تلبس ذلك حتى تقصر نظر زوجها عليها أقول: قد أخطأت جادة الصواب لأنه لو كل امرأة عملت ذلك لن تكون شفيعة لك يوم الحساب عند الله.




وأخيراً أقول: ألا تعلم هذه المرأة أنها بفعلها هذا تساهم بدرجة كبيرة في نشر الفتنة في صفوف الأمة.




فاحذري أخيتي أن تأتي يوم القيامة وقد أثقل ميزان سيئاتك بخطيئة فتنتك للرجال لأن بعضهم قد يضعف إيمانه بسبب هذه الفتنة فقد تدعوه نفسه إلى الحرام بسببك فانتبهي أختاه وتداركي نفسك.




وبعضهن لا تمانع من استعراض جسمها في أطهر البقاع – الحرمين أو المساجد عموماً- فأنتِ حين تمرين في أروقة الحرم لابد وأن يصادفك رجال هل تعلمين عددهم؟ بالتأكيد لا. اعلمي أنك ستحملين وزر كل من نظر إليك فافتتن.




... راجعي حسابك وحافظي على حجابك الذي هو مصدر قلق لأعدائنا فاجعليهم يموتون غيظاً.





أختك المشفقة عليك :



أم أحمد - رابغ











أنتِ لؤلؤة









نعم أنتِ لؤلؤة جميلة وبرَّاقة


أنت لؤلؤة غالية وثمينة
نعم، غالية على الله تعالى وحبيبة إليه !!!
تريدين الدليل؟
لقد خلقك ورزقك وأنعم عليكِ ومهما عصيتيه فإنه يحلُم عليكِ
ليس هذا حسب وإنما أعطاكِ حرية كاملة لأن تفعلي بنفسك ومالك وجمالك ومن حولك وما حولك كما تشاءين
لم يُكرهك على أي شيء
ولا حتى على الاعتراف بأنه هو الرب الواحد الخالق المسيطر على كل شيء
لم يُجبرك على أي شيء!!!
ومن دلائل حبه لكِ أنه لم يتركك هكذا بدون دليل يدلك على أسرار هذا الكون الذي خُلقتِ فيه










بل بعث إليكِ ما نير لك الطريق ، ثم ترك لك حرية الاختيار


حتى إذاقابلتيه بعد فناء هذا العالم لم تعاتبيه وتقولي له:
لماذا لم تخبرني يارب بأن كذا وكذا ليس بخير؟
وان كذا وكذا عاقبته سيئة؟
لماذا لم تحذِّرني من أن ذلك الطريق محفوف بالمخاطر
وأن السالك فيه هالك؟!
وأن كذا وكذا فيه ضرر لي؟!









تريدين دليلاً آخر؟


لقد أعطاكِ عيِّنة صغيرة جداً من نِعَمه العظيمه ليدلك على قدرته وأنه يستطيع أن يعطيك خيرا من هذه العيِّنة الصغيرة التي بين يديك إن اختَرتِ ما ينفعك ويُصلح حالك في الدنيا وما بعدها!!!










ثم أرسل إليك ما يعينك على أن تسلكي الطريق الصحيح نحو السعادة والراحة والاطمئنان في الدنيا وما بعدها !!!

ثم أوضح لكِ أنك لؤلؤة ثمينة نفيسة ،وأن كل أخواتك في الإنسانية لآلىء نفيسة مثلك،
لكل منكن لونها الخاص وجمالها الفريد وبريقها المتميز








وأوضح كم هو هام أن تخفي هذا الجمال الفريد عن سارقي الأشياء الثمينة ومغتصبي الأشياء النادرة الغالية
ثم ترك لكِ حرية الاختيار
ولكن ، مِن حِرصه عليكِ أنْ أوضح لك أن اختيار الضار سوف يشيع الضرر ليس عليك وحدك ولكن على غيرك من خَلقه الذن يحبهم كما يحبك ويحرص عليهم كما يحرص عليكِ
ولذلك فقد أوضح أن هذا الجمال الفريد إن ظهر لكل مَن هبَّ ودب فسوف تكون العاقبة سيئة لكِ ولهم جميعا
ومن حِرصه عليكم جميعا لم ينهَ عن ذلك فحسب ،
وإنما وعد كل لؤلؤة تصون نفسها بالسعادة والاطمئنان والسَّكينة في الدنيا،
ثم بالسعادة اللانهائية وأصناف النعيم في ا لجنة،
ولعل أهمها أنك ستكونين أجمل من الحور العين ،
وأن جمالك سيزداد باستمرار،
وأنك ستختارين الزوج الذي تحبينه وترضَينه ،
وأنه سينشغل بجمالك عن الجنة ومافيها !!!










فإن اختَرتِ الطريق الضار لكِ وللمجتمع فإنه –رغم قدرته عليكِ - يحذِّرك ويرسل لكِ الرسائل لعلك تعودين ،

ويعدك بأنه سوف يسامحك ويرضى عنكِ ...فإن أبيتِ إلا المُضي في الطريق الضار لك ولغيرك من الخَلق ...فإن من حقه كما أعطاكِ الاختيار ورزقك من نعمه الكثير ، رغم اختيارك الطريق الضار ،
من حقه أن يعاقبك في الدنيا بعدم راحة البال، وقلة الرزق أو عدم البركة به ،وظُلمةالوجه،وعدم ارتياح الناس لك ،وعدم احترامهم لكِ ،وعدم التوفيق في أمورك ، ومنها عدم التوفيق إلى زوج صالح ،أو عدم الزواج مطلقاً .
ومنها –إن كثرت اللآلىء المكشوفة وزاد عددها- أن يخسف الأرض بنا جميعاً ، أو يُغرقنا بفيضان أو سيل، أويُنزل علينا صاعقة من السماء
كما حدث مع الأقوام السابقة حين كثرت بين أهلهاالمعاصي وخاصة في العلَن،وحين زاد عدم الحياء من الله تعالى
أما عقاب الآخرة ، فجهنم والعياذُ بالله حيث يحترق هذا الجمال في النار ويتفحم ، ثم يعود كما كان، ثم يحترق ويتفحم ، وهكذا حتى تنقضي الفترة التي تستحقينها من عقاب عدم المُضيّ في الطريق الصحيح .
فهل تستشيري عقلك الراجح وفكرك الصائب ؟
لقد أراد الكريم أن تصوني بريقك الجذاب وجمالك الرقيق عن أعين أزواج اللآلىء الأخرى،
كما يصون عيني زوجك عن جمال الأخريات !!!










، فلا يرى إلا جمالك !!!!










فهل تأمَّلتِ كم هو كريم معكٍ، وحليم عليكِ ، ورفيق بكِ ؟!!!

سبحانه وتعالى!!!
لقد ترك لكِ جمالكِ ولم يسلبه منك رغم أنك لم تخفيه عن غير المحارم كما أوضح لكِ
ولا تقولي: لقد أخفيتُه بالملابس، فإن هذه الملابس الضيِّقة تُظهر أكثر مِمَّا تُخفي
ومن ترتديها تسمَّى كاسية عارية ، اي أنها تلبس ملابس تفضح سترها وتكشف عوراتها !!!
وحاشا لله أن تكوني منهن يا غالية .
حاشا لله أن تكوني أنتِ أحد علامات اقتراب القيامة !!!!










فهل تبادري بالتوبة والاستغفار لعله يبدِّل سيِّئاتك حسنات ؟!

وهل تصوني جمالك الغالي وبريقك الثمين بالملابس الساترة التي لاتَصِفُه ولاتكون شفافة فتُطهره؟
(مع العلم بانك لؤلؤة، واللؤلؤة لا تتكون أبداً إلا داخل الصَّدَفة أوالمحارة ،
حتى ولو كان شكل المحارة لا يعجبنا ؛فهي ضرورية لصيانة اللؤلؤة)









بل إن هذه المحارة هي التي حوَّلت –بقدرة الله تعالى- حبة الرمل الرخيصة إلى لؤلؤة ثمينة رائعة مثلك !!!


كما أن الجواهر الثمينة لا نلقيها في الطريق، بل نحافظ عليها داخل علب أنيقة









حتى يأتي من يستحقها ويعرف قَدرها فيرتديها ويصونها !!









نعم يا غاليتي
إن كشف الجمال يجعله رخيصا ً
فلا تتحولي بملء إرادتك من لؤلؤة ثمينة يتطلع إليها ويحلم بها الشرفاء من الرجال










إلى حبة رمل رخيصة سهلة المنال !!!


ولا تكوني سبباً في الغلاء









والبلاء









أو هلاك لبلدك بصاعقة،









أو فيضان ،

















أوزلزال























وتذكري أن لَكِ حرِّية الاختيار !!!









مع أصدق دعواتي لكِ بأن يسدد الله خطاكِ
ويحميكِ من كل
الاخطار







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
3Sh8tk BsKaT



عدد المساهمات : 1629
الموقع : في البيت

مُساهمةموضوع: رد: الحجـآب ستر وعفة { أم } زينـة ولفت للأنظـآر ../~    الأحد مارس 06, 2011 8:18 am

يسلموو

لاخلا ولا عدم

شكرا على الموووضووع الرااائع


انشاااءاالله من ميززان حسناااااتــج

يسعدني اول من يردك عليييج


الحمدالله انا متحجبه


بس بغييت اقوول
انتي اذا ما تبين اتحجبين لا اتحجبين واطلعين شعرج كله الحجااب مو اجبااار اذا تبين تلبسين احجاااب ما اطلعين شعررج << حرااام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عسل نبر ون



عدد المساهمات : 1774
الموقع : بنات حرنكش

مُساهمةموضوع: رد: الحجـآب ستر وعفة { أم } زينـة ولفت للأنظـآر ../~    السبت مارس 12, 2011 10:17 am

يسلمو الحمد لله انا متحجبه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat-harankash-11.ibda3.org
 
الحجـآب ستر وعفة { أم } زينـة ولفت للأنظـآر ../~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: آڵمٍڹٺډى آڵعآمٍ :: آڵقڛڛڛمٍ آڵآڛڛڵآمٍۑ-
انتقل الى: