الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتآلتبآدل الإعلآني التسجيلتسجيل دخول

شاطر | 
 

 اهميهـ الرياضهـ للبنات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثلجه ورديه



عدد المساهمات : 844
الموقع : في قلب احبابي..!

مُساهمةموضوع: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الخميس يوليو 15, 2010 4:48 pm

حول أهمية الرياضة للبنات . نقول : إن الرياضة
مفيدة للذكر والأنثى على حدّ سواء؛ فهي تساعد على:

- زيادة كفاءة
الجهاز الدوري والتنفسي.

- زيادة قوة وتحمل العضلات والأوتار
والأربطة.

- منع أمراض نقص الحركة المتمثلة في تصلب الشرايين،
والسمنة، والآلام الظهرية.

- التقليل من نسبة الدهون والتخفيف من
كمية الكولسترول في الدم.

- الوقاية من التشوهات القوامية نتيجة
لممارسات خاطئة أو لتدريب خاطئ.

- تأخر الشيخوخة.

أما
النشاط
الرياضي المناسب للفتاة فهو كل نشاط رياضي يصلح للإنسان، فلا يهم
إن
كان ذكراً أم أنثى، والأنثى قادرة بطبيعتها الفسيولوجية والميكانيكية
على
ممارسة كافة أنواع الرياضات، ولكن ما يُميز الرجل عن المرأة في تمارين
القوى
العضلية هو أن نمو العضلات لدى الرجل أكبر منه لدى المرأة، وبالتالي
فالرجل
أكثر قدرة على ممارسة هذا اللون من الرياضات، فهرمون التسترون هو
المسؤول
عن نمو العضلات لدى الرجل، وهذا لا ينفي بالضرورة نمو العضلات لدى
الإناث،
وإنما بمعدودية أقل من الرجل، كما يُفضل أن تكون الأثقال لدى
الفتيات
ضمن مقاومات خفيفة 50-75% من القوى القصوى.

وليس هناك من
استثناء
بين الذكر والأنثى، ففي مرحلة الطفولة المبكرة لا بد من تدريب
الحواس
الداخلية في الجسم من أوتار، وعضلات، وأربطة … ) لتشكل فيما بعد
ذخيرة
للجسم في مختلف الحركات الرياضية، وخير الرياضات المسموح بها في هذه
المرحلة
هو الحجل والقفز؛ لأن الأوتار التي تصل بين المفاصل في جسم الطفل/
الطفلة
ما زالت في طور النمو، فحتى لا تتمزق وتتأذى لا بد من ممارسة
رياضات لا
تشكل ضغطاً على الأوتار، وبالتالي يُحذر من ممارسة رياضة الوثب
والقفز
عالياً في هذه المرحلة؛ خشية ارتطام الجسم بالأرض مما يُسبب بدوره
تمزّقاً
للأوتار.

أما في مرحلة المراهقة / النمو: فلا بد من
التدرب على
تمرينات الجهاز الدوري والتنفسي، وذلك بالتمرين على رياضة
السباحة،
والوثب، والقفز.

وحول أفضل أنواع الرياضات التي تُتقنها
الفتاة
يقول قرأت في إحدى الصحف العربية أنه بُحكم تكوين المرأة جسمانيًّا
فهي
تستطيع أن تُتقن مجموعة من الرياضات مثل الجمباز، والسباحة، والتمارين
الهوائية
والغطس وأي نشاط آخر يحتاج من شأنه إلى مرونة عضلية ورشاقة
وتوازن
وتوافق عضلي.

ونود الإشارة أن الفتاة يمكنها ممارسة
العديد من
الرياضات أثناء الدورة الشهرية،فتشير الدراسات إلى عدم وجود
خطورة في
ممارسة أي أشكال الرياضات، ولكن يُحبذ عدم ممارسة الرياضة قبل
الدورة
بيوم أو يومين مع تجنب حركات السقوط والقفز وركوب الخيل والوثب
أثناء
الدورة الشهرية.

الفتيات والرياضات العنيفة

يلاحظ
في
الفترة الأخيرة زيادة إقبال الفتيات على ألعاب القوى والألعاب العنيفة
كالجودو،
والتايكندو والكاراتيه وتشجيع الأهل لهن على ذلك، ووصلت العديد
منهن
إلى مراكز متقدمة في هذه اللعبة على مستوى العالم العربي، ويعلق على
ذلك
أحد علماء الاجتماع و يقول لقد اتجهت الفتيات إلى ممارسة هذه اللعبات
ليتعلمن
الدفاع عن أنفسهن بعد أن زادت حوادث اغتصاب الفتيات وخطفهن أو
تعرض
البعض لهن بالأذى، وأصبح الأهل يشجعون بناتهن على تعلم وممارسة هذه
الرياضات
أيضًا لنفس الأسباب.

ويقول آخر : إن الرياضات العنيفة
هي التي
تتطلب احتكاكاً قويًّا مع الخصم، وتعدّ الرياضات الجماعية مثل:
كرة
القدم، والمصارعة، والملاكمة، والتايكواندو خير مثال على ذلك. أو تلك
التي
تتطلب التغلّب على مقاومات كبيرة وسرعة مثل رفع الأثقال بسرعة. أو
حركات
عنيفة تتطلب القوة والسرعة. ففي هذه الرياضات جميعاً يُحبذ عدم
ممارسة
الإناث لها، وإن تمّت فليكن الخصم إناثًا.

لكن ... حذاري
من بعض
المخاطر، تكمن الخطورة في أن الهيكل العظمي لدى الإناث لا يتحمل
الرضوض،
كما أن الخلع في المفاصل أسهل عند المرأة منه لدى الرجل. وأسوأ ما
في
الأمر أنه قد تلجأ بعض الرياضات إلى التخفيف من نسبة الدهون في الجسم
عن
الحد الطبيعي لممارسة بعض الرياضات مثل الجمباز، والركض لمسافات طويلة


+
----
-

حول أهمية الرياضة للبنات . نقول : إن الرياضة
مفيدة للذكر والأنثى على حدّ سواء؛ فهي تساعد على:

- زيادة كفاءة
الجهاز الدوري والتنفسي.

- زيادة قوة وتحمل العضلات والأوتار
والأربطة.

- منع أمراض نقص الحركة المتمثلة في تصلب الشرايين،
والسمنة، والآلام الظهرية.

- التقليل من نسبة الدهون والتخفيف من
كمية الكولسترول في الدم.

- الوقاية من التشوهات القوامية نتيجة
لممارسات خاطئة أو لتدريب خاطئ.

- تأخر الشيخوخة.

أما
النشاط
الرياضي المناسب للفتاة فهو كل نشاط رياضي يصلح للإنسان، فلا يهم
إن
كان ذكراً أم أنثى، والأنثى قادرة بطبيعتها الفسيولوجية والميكانيكية
على
ممارسة كافة أنواع الرياضات، ولكن ما يُميز الرجل عن المرأة في تمارين
القوى
العضلية هو أن نمو العضلات لدى الرجل أكبر منه لدى المرأة، وبالتالي
فالرجل
أكثر قدرة على ممارسة هذا اللون من الرياضات، فهرمون التسترون هو
المسؤول
عن نمو العضلات لدى الرجل، وهذا لا ينفي بالضرورة نمو العضلات لدى
الإناث،
وإنما بمعدودية أقل من الرجل، كما يُفضل أن تكون الأثقال لدى
الفتيات
ضمن مقاومات خفيفة 50-75% من القوى القصوى.

وليس هناك من
استثناء
بين الذكر والأنثى، ففي مرحلة الطفولة المبكرة لا بد من تدريب
الحواس
الداخلية في الجسم من أوتار، وعضلات، وأربطة … ) لتشكل فيما بعد
ذخيرة
للجسم في مختلف الحركات الرياضية، وخير الرياضات المسموح بها في هذه
المرحلة
هو الحجل والقفز؛ لأن الأوتار التي تصل بين المفاصل في جسم الطفل/
الطفلة
ما زالت في طور النمو، فحتى لا تتمزق وتتأذى لا بد من ممارسة
رياضات لا
تشكل ضغطاً على الأوتار، وبالتالي يُحذر من ممارسة رياضة الوثب
والقفز
عالياً في هذه المرحلة؛ خشية ارتطام الجسم بالأرض مما يُسبب بدوره
تمزّقاً
للأوتار.

أما في مرحلة المراهقة / النمو: فلا بد من
التدرب على
تمرينات الجهاز الدوري والتنفسي، وذلك بالتمرين على رياضة
السباحة،
والوثب، والقفز.

وحول أفضل أنواع الرياضات التي تُتقنها
الفتاة
يقول قرأت في إحدى الصحف العربية أنه بُحكم تكوين المرأة جسمانيًّا
فهي
تستطيع أن تُتقن مجموعة من الرياضات مثل الجمباز، والسباحة، والتمارين
الهوائية
والغطس وأي نشاط آخر يحتاج من شأنه إلى مرونة عضلية ورشاقة
وتوازن
وتوافق عضلي.

ونود الإشارة أن الفتاة يمكنها ممارسة
العديد من
الرياضات أثناء الدورة الشهرية،فتشير الدراسات إلى عدم وجود
خطورة في
ممارسة أي أشكال الرياضات، ولكن يُحبذ عدم ممارسة الرياضة قبل
الدورة
بيوم أو يومين مع تجنب حركات السقوط والقفز وركوب الخيل والوثب
أثناء
الدورة الشهرية.

الفتيات والرياضات العنيفة

يلاحظ
في
الفترة الأخيرة زيادة إقبال الفتيات على ألعاب القوى والألعاب العنيفة
كالجودو،
والتايكندو والكاراتيه وتشجيع الأهل لهن على ذلك، ووصلت العديد
منهن
إلى مراكز متقدمة في هذه اللعبة على مستوى العالم العربي، ويعلق على
ذلك
أحد علماء الاجتماع و يقول لقد اتجهت الفتيات إلى ممارسة هذه اللعبات
ليتعلمن
الدفاع عن أنفسهن بعد أن زادت حوادث اغتصاب الفتيات وخطفهن أو
تعرض
البعض لهن بالأذى، وأصبح الأهل يشجعون بناتهن على تعلم وممارسة هذه
الرياضات
أيضًا لنفس الأسباب.

ويقول آخر : إن الرياضات العنيفة
هي التي
تتطلب احتكاكاً قويًّا مع الخصم، وتعدّ الرياضات الجماعية مثل:
كرة
القدم، والمصارعة، والملاكمة، والتايكواندو خير مثال على ذلك. أو تلك
التي
تتطلب التغلّب على مقاومات كبيرة وسرعة مثل رفع الأثقال بسرعة. أو
حركات
عنيفة تتطلب القوة والسرعة. ففي هذه الرياضات جميعاً يُحبذ عدم
ممارسة
الإناث لها، وإن تمّت فليكن الخصم إناثًا.

لكن ... حذاري
من بعض
المخاطر، تكمن الخطورة في أن الهيكل العظمي لدى الإناث لا يتحمل
الرضوض،
كما أن الخلع في المفاصل أسهل عند المرأة منه لدى الرجل. وأسوأ ما
في
الأمر أنه قد تلجأ بعض الرياضات إلى التخفيف من نسبة الدهون في الجسم
عن
الحد الطبيعي لممارسة بعض الرياضات مثل الجمباز، والركض لمسافات طويلة



 

حول أهمية الرياضة للبنات . نقول : إن الرياضة
مفيدة للذكر والأنثى على حدّ سواء؛ فهي تساعد على:

- زيادة كفاءة
الجهاز الدوري والتنفسي.

- زيادة قوة وتحمل العضلات والأوتار
والأربطة.

- منع أمراض نقص الحركة المتمثلة في تصلب الشرايين،
والسمنة، والآلام الظهرية.

- التقليل من نسبة الدهون والتخفيف من
كمية الكولسترول في الدم.

- الوقاية من التشوهات القوامية نتيجة
لممارسات خاطئة أو لتدريب خاطئ.

- تأخر الشيخوخة.

أما
النشاط
الرياضي المناسب للفتاة فهو كل نشاط رياضي يصلح للإنسان، فلا يهم
إن
كان ذكراً أم أنثى، والأنثى قادرة بطبيعتها الفسيولوجية والميكانيكية
على
ممارسة كافة أنواع الرياضات، ولكن ما يُميز الرجل عن المرأة في تمارين
القوى
العضلية هو أن نمو العضلات لدى الرجل أكبر منه لدى المرأة، وبالتالي
فالرجل
أكثر قدرة على ممارسة هذا اللون من الرياضات، فهرمون التسترون هو
المسؤول
عن نمو العضلات لدى الرجل، وهذا لا ينفي بالضرورة نمو العضلات لدى
الإناث،
وإنما بمعدودية أقل من الرجل، كما يُفضل أن تكون الأثقال لدى
الفتيات
ضمن مقاومات خفيفة 50-75% من القوى القصوى.

وليس هناك من
استثناء
بين الذكر والأنثى، ففي مرحلة الطفولة المبكرة لا بد من تدريب
الحواس
الداخلية في الجسم من أوتار، وعضلات، وأربطة … ) لتشكل فيما بعد
ذخيرة
للجسم في مختلف الحركات الرياضية، وخير الرياضات المسموح بها في هذه
المرحلة
هو الحجل والقفز؛ لأن الأوتار التي تصل بين المفاصل في جسم الطفل/
الطفلة
ما زالت في طور النمو، فحتى لا تتمزق وتتأذى لا بد من ممارسة
رياضات لا
تشكل ضغطاً على الأوتار، وبالتالي يُحذر من ممارسة رياضة الوثب
والقفز
عالياً في هذه المرحلة؛ خشية ارتطام الجسم بالأرض مما يُسبب بدوره
تمزّقاً
للأوتار.

أما في مرحلة المراهقة / النمو: فلا بد من
التدرب على
تمرينات الجهاز الدوري والتنفسي، وذلك بالتمرين على رياضة
السباحة،
والوثب، والقفز.

وحول أفضل أنواع الرياضات التي تُتقنها
الفتاة
يقول قرأت في إحدى الصحف العربية أنه بُحكم تكوين المرأة جسمانيًّا
فهي
تستطيع أن تُتقن مجموعة من الرياضات مثل الجمباز، والسباحة، والتمارين
الهوائية
والغطس وأي نشاط آخر يحتاج من شأنه إلى مرونة عضلية ورشاقة
وتوازن
وتوافق عضلي.

ونود الإشارة أن الفتاة يمكنها ممارسة
العديد من
الرياضات أثناء الدورة الشهرية،فتشير الدراسات إلى عدم وجود
خطورة في
ممارسة أي أشكال الرياضات، ولكن يُحبذ عدم ممارسة الرياضة قبل
الدورة
بيوم أو يومين مع تجنب حركات السقوط والقفز وركوب الخيل والوثب
أثناء
الدورة الشهرية.

الفتيات والرياضات العنيفة

يلاحظ
في
الفترة الأخيرة زيادة إقبال الفتيات على ألعاب القوى والألعاب العنيفة
كالجودو،
والتايكندو والكاراتيه وتشجيع الأهل لهن على ذلك، ووصلت العديد
منهن
إلى مراكز متقدمة في هذه اللعبة على مستوى العالم العربي، ويعلق على
ذلك
أحد علماء الاجتماع و يقول لقد اتجهت الفتيات إلى ممارسة هذه اللعبات
ليتعلمن
الدفاع عن أنفسهن بعد أن زادت حوادث اغتصاب الفتيات وخطفهن أو
تعرض
البعض لهن بالأذى، وأصبح الأهل يشجعون بناتهن على تعلم وممارسة هذه
الرياضات
أيضًا لنفس الأسباب.

ويقول آخر : إن الرياضات العنيفة
هي التي
تتطلب احتكاكاً قويًّا مع الخصم، وتعدّ الرياضات الجماعية مثل:
كرة
القدم، والمصارعة، والملاكمة، والتايكواندو خير مثال على ذلك. أو تلك
التي
تتطلب التغلّب على مقاومات كبيرة وسرعة مثل رفع الأثقال بسرعة. أو
حركات
عنيفة تتطلب القوة والسرعة. ففي هذه الرياضات جميعاً يُحبذ عدم
ممارسة
الإناث لها، وإن تمّت فليكن الخصم إناثًا.

لكن ... حذاري
من بعض
المخاطر، تكمن الخطورة في أن الهيكل العظمي لدى الإناث لا يتحمل
الرضوض،
كما أن الخلع في المفاصل أسهل عند المرأة منه لدى الرجل. وأسوأ ما
في
الأمر أنه قد تلجأ بعض الرياضات إلى التخفيف من نسبة الدهون في الجسم
عن
الحد الطبيعي لممارسة بعض الرياضات مثل الجمباز، والركض لمسافات طويلة[
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك بين البشر



عدد المساهمات : 31

مُساهمةموضوع: رد: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الجمعة يوليو 16, 2010 12:43 am

يسلمووو يا عطر ومسك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عسل نبر ون



عدد المساهمات : 1774
الموقع : بنات حرنكش

مُساهمةموضوع: رد: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الأحد يوليو 18, 2010 1:58 pm

يسلمو ع الفوائد من ايد مانعدمها ياقلبيو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://banat-harankash-11.ibda3.org
شقاوة طفله



عدد المساهمات : 2875
الموقع : في الحزنـ...لانيـ...حزينهـ مرررررررررررررررررررررررررة

مُساهمةموضوع: رد: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الأربعاء سبتمبر 01, 2010 2:26 pm

يسلموو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://موقعي في .... قلب من حبنـــــــي ْْْْْْْ ^ـــ^
‹ عُيۆنهَ ٱۆطِٱنِي ♥ ›



عدد المساهمات : 2239
الموقع : فـيـ♥

مُساهمةموضوع: رد: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الجمعة أكتوبر 01, 2010 3:08 am

يسلموووو حيااااتي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مَرζ الـζــيـٱـۃ ≈



عدد المساهمات : 3529
الموقع : .

مُساهمةموضوع: رد: اهميهـ الرياضهـ للبنات   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 3:15 pm

يسلموووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهميهـ الرياضهـ للبنات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: آڵمٍڹٺډى آڵعآمٍ :: ڪآڣۑۑھٍ آڵحرڹڪۅڜآٺ-
انتقل الى: